ستجدون شرح وافي لجميع المنشطات ,الستيرويدات ,والهرمونات , فوائدها والأعراض الجانبية لها, وكيفية الاستعمال الأمثل لها للاغراض الرياضية والطبية وخاصةً لرياضة كمال الأجسام .

تنويه

تنويه : نحن لا نحرض على إستعمال هذه المواد لاغراضٍ غير شرعية ، وننصح بشدة إستشارة الطبيب أو المختص قبل إستعمال أي من هذه المواد التي قد تكون خطيرة ، وهدفنا من هذه المدونة هو توفير المعلومات اللازمة و الكافية عن هذه المواد الطبية نظراً لندرتها في مكتباتنا العربية ،و خاصةً لمحاولة تقليل الضرر الذي يتسبب فيه بعض المستعملين لانفسهم بسبب قلة المعرفة وعدم الإطلاع قبل الإستعمال

مرحباً نرجو لكم وقتاً ممتعاً على مدونتنا ، ونتمنى لكم جسماً جميلاً وصحةً أجمل

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

دور الهرمون في الجسم



رغم إكتشاف التستسترون منذ مدة طويلة وتم تصنيعه وتجربته من طرف العديد من الأشخاص حتى اليوم ، مازال هناك نقاش حول كيفية تاثير السترويدات على الكتلة العضلية .حتى هذه النقطة من الوقت فان الآلية المفهومة من عمل التستسترون أو الهرمونات والستريودات هي التنشيط المباشر لمستقبلات الأندروجين الخلوية والزيادة في التصنيع الخلوي للبروتين .على النحو التالي ، واذا كنا قادرين على رفع مستوى الاندروجين لدينا من مصدر خارجي من خلال إضافة التستوستيرون او ستيرويدات منشطة مماثلة ، يمكننا أن نعزز إلى حد كبير في معدل البروتين الذي يتم الاحتفاظ به بواسطة العضلات. ومن الواضح أن هذا هو السبب الرئيسي لنمو العضلات مع إستعمال جميع المنشطات .

وعلينا أن نتذكر أيضا أن عمل العضلات لا ينطوي فقط على تجميع البروتين , بل هناك عوامل أخرى مثل نقل الأنسجة المغذية ، و عملية هدم البروتين "catabolism" .نحن بحاجة الى ان ننظر في التفاعل مع هذه العوامل الأندروجينية, وكذلك للحصول على صورة كاملة.
بشأن الاحتمال الأول نلاحظ أن الدراسات تشير إلى أن هرمون التستوستيرون لا يزيد من نقل الأحماض الأمينية للأنسجة . هذا الواقع ربما يفسر إستعمال لاعبي كمال الاجسام المتزايد للانسولين في السنوات الأخيرة لأنه هرمون يزيد بشدة نقل المغذيات إلى خلايا العضلات. ولكن فيما يتعلق بانهيار البروتين ، أننا لا نرى له أي أهمية في التاثير على الاندروجين ونمو العضلات.

‏هناك تعليق واحد:

  1. هل اذ استخدمت التستوستيرون عن طريق الحقن يوقف عمل التسترون الداخلي . ويضعف الجنس في المستقبل

    ردحذف

مرحباً بتعليقك